منتديات طلاب الشهادة السودانية
اهلا بك يا طالب وحبابك عشره
فى منتديات طلاب الشهاده السودانيه
الرجاء ادخل الى المنتدى اذا كنت عضو مسجل
او قم بالتسجيل فى المنتدى

منتديات طلاب الشهادة السودانية

منتديات طلاب الشهاده السودانيه
 
الرئيسيةاليوميةبحـثالتسجيلدخول
 
أهلا بك من جديد يا زائر آخر زيارة لك كانت في
آخر عضو مسجل Almutasem فمرحبا به

شاطر | 
 

 صفة ضحك الرسول ( ص ) وبكائه وعطاسه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
امير الحب
طالب جديد
طالب جديد


ذكر عدد المساهمات : 14
نقاط : 20
تاريخ التسجيل : 25/08/2010
العمر : 23

مُساهمةموضوع: صفة ضحك الرسول ( ص ) وبكائه وعطاسه   الجمعة مايو 06, 2011 6:53 pm

كان الرسول صلى الله عليه وسلم إذا افتر ضاحكا افتر عن مثل سنا البرق إذا تلألأ ، وعن مثل حب الغمام . وكان صلى الله عليه وسلم جل ضحكه التبسم .

وعن عبدالله بن الحارث رضي الله عنه قال : ما رأيت أحدا أكثر تبسما من النبي صلى الله عليه وسلم . وعن عائشة رضي الله عنها أنها قالت : ما رأيت النبي صلى الله عليه وسلم مستجمعا قط ضاحكا حتى أرى منه لهواته . وعن عبدالله بن الحارث أيضا : ما كان ضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا تبسما . وكان الرسول صلى الله عليه وسلم لا يحدث حديثا إلا تبسم . وكان ضحك أصحابه صلى الله عليه وسلم عنده التبسم من غير صوت اقتداء به ، وتوقيرا له صلى الله عليه وسلم ، وكانوا إذا جلسوا عنده كأنما على رؤوسهم الطير . وكان صلى الله عليه وسلم إذا جرى به الضحك وضع يده على فمه . وكان صلى الله عليه وسلم من أضحك الناس وأطيبهم نفسا .

وورد في أحاديث أن النبي صلى الله عليه وسلم ضحك حتى بدت نواجذه أي أضراسه ، وإن كانا لغالب من أحواله صلى الله عليه وسلم التبسم ، فعن أبي ذر رضي الله عنه قال : قال الرسول صلى الله عليه وسلم إني لأعلم أول يدخل الجنة ، وآخر رجل يخرج من النار ، يؤتى بالرجل يوم القيامة فقال : اعرضوا عليه صغار ذنوبه ويخبأ عنه كبارها ، فيقال له : عملت يوم كذا كذا وكذا وهو مقر لا ينكر ، وهو مشفق من كبارها ، فيقال : أعطوه مكان كل سيئة عملها حسنة ، فيقول : إن لي ذنوبا لا أراها هاهنا قال أبو ذر : فلقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ضحك حتى بدت نواجذه .

وعن عامر بن سعد بن ابي وقاص قال : قال سعد لقد رأيت النبي صلى الله عليه وسلم ضحك يوم الخندق حتى بدت نواجذه ، قال : قلت : كيف كان ضحكه ؟ قال : كان رجل معه ترس وكان سعد راميا وكان الرجل يقول : كذا وكذا بالترس يغطي جبهته فنزع له سعد بسهم ، فلما رفع رأسه رماه فلم يخطئ هذه منه يعني جبهته ، وانقلب الرجل وشال برجله ، فضحك النبي صلى الله عليه وسلم حتى بدت نواجذه .

وعن علي بن ربيعة قال شهدت عليا رضي الله عنه أتى بدابة ليركبها فلما وضع رجله في الركاب قال بسم الله فلما استوى على ظهرها قال الحمد لله ثم قال سبحان الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين وإنا إلى ربنا لمنقلبون ، ثم قال الحمدلله ثلاثا والله أكبر ثلاثا سبحانك إني ظلمت نفسي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت ثم ضحك ، فقلت من أي شيء ضحكت يا أمير المؤمنين ؟ قال رأيت الرسول صلى الله عليه وسلم صنع كما صنعت ثم ضحك فقلت من أي شيء ضحكت يا رسول الله ؟ قال إن ربك ليعجب من عبده إذا قال : رب اغفر لي ذنوبي يعلم أنه لا يغفر الذنوب أحد غيره .

وأما بكاء الرسول صلى الله عليه وسلم فكان من جنس ضحكه ، لم يكن بشهيق ورفع صوت كما لم يكن ضحكه بقهقهة ، ولكن تدمع عيناه حتى تنهملان ويسمع لصدره أزيز ، يبكي رحمة لميت ، وخوفا على أمته وشفقة ، ومن خشية الله ، وعند سماع القرآن ، وأحيانا في صلاة الليل .

فعن عبدالله بن الشخير عن أبيه قال : أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يصلي ولجوفه أزيز كأزيز المرجل من البكاء . والمرجل القِدر .

وعن عبدالله بن مسعود رضي الله عنه قال : قال الرسول صلى الله عليه وسلم اقرأ علي ، فقلت : يا سول الله اقرأ عليك وعليك أنزل ؟ قال : إني أحب أن أسمعه من غيري ، فقرأت سورة النساء حتى بلغت (وجئنا بك على هؤلاء شهيدا) قال : فرأيت عيني رسول الله صلى الله عليه وسلم تهملان .

وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال : أخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم ابنة له صغيرة تقضي فاحتضنها فوضعها بين يديه فماتت وهي بين يديه ، وصاحت أم أيمن فقال يعني النبي صلى الله عليه وسلم : أتبكين عند رسول الله أي بكاء محظورا مقترنا بالصياح دالا على الجزع ، فقالت : ألست أراك تبكي ؟ قال : إني لست أبكي إنما هي رحمة أن المؤمن بكل خير على كل حال ، ان نفسه تنزع من بين جبينه وهو يحمد الله عز وجل .

وعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال شهدنا ابنة لرسول الله صلى الله عليه وسلم ورسول الله جالس على القبر فرأيت عيناه تدمعان .

وعن عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل عثمان بن مظعون وهو ميت وهو يبكي هو أخوه من الرضاعة ، وكانت عيناه صلى الله عليه وسلم كثيرة الدموع والهملان ، وكسفت الشمس مرة فجعل النبي صلى الله عليه وسلم يبكي في الصلاة وينفخ ويقول : يارب ، ألم تعدني أن لاتعذبهم وأنا فيهم وهم يستغفرونك ونحن نستغفرك يارب .

وأما عطاس النبي صلى الله عليه وسلم فقد كان عليه أفضل الصلاة وازكي السلام إذا عطس وضع يده أو ثوبه على فيه وخفض بها صوته . وكان صلى الله عليه وسلم إذا عطس حمد الله فيقال له : يرحمك الله ، فيقول : يهديكم الله ويصلح بالكم . وكان صلى الله عليه وسلم يكره العطسة الشديدة في المسجد . وكان صلى الله عليه وسلم يكره رفع الصوت بالعطاس . أما التثاؤب فقد كان صلى الله عليه وسلم يكرهه من غيره ، وقد حفظه الله منه وما تثاءب نبي قط .




المصدر
وسائل الوصول على شمائل الرسول صلى الله عليه وسلم
النبهاني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
صفة ضحك الرسول ( ص ) وبكائه وعطاسه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات طلاب الشهادة السودانية :: المنتديات الاسلاميه :: المنتدى الاسلامى-
انتقل الى: